الدول الأوروبية تستعد لمواجهة أكبر العواقب في عام 2025

الدول الأوروبية تستعد لمواجهة أكبر العواقب في عام 2025

2024-03-06 2:53 م

الدول الأوروبية تستعد لمواجهة أكبر العواقب المحتملة في عام 2025

 

تستعد الدول الأوروبية بالفعل لمواجهة عواقب أكبر في عام 2025، وذلك مع استمرار حرب أوكرانيا وروسيا ، في الوقت الذى يقوم حلف شمال الأطلسي بأكبر مناوراته منذ الحرب الباردة ، وتوقعات بدعم أقل من الولايات المتحدة الأمريكية حال وصول الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إلى الحكم مرة أخرى.

 

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن أوروبا قد ترسل قوات إلى أوكرانيا وعليها الاستعداد لهجوم من روسيا، وأوضح ماكرون أن الجنود لن يدخلوا القتال، كما قد أظهر القادة السياسيون والعسكريون في الفترة بين يناير وفبراير، وكذلك المفوضية الأوروبية إلى تقديم خطة في الأسابيع المقبلة لتعزيز قوى الدفاع الأوروبية من الآن وحتى عام 2025.

 

وقال وزير الخارجية البولندي إنه في بعض الدول “هناك حديث عن الاستعداد للحرب”، من جانبه حذر رئيس الأركان البريطاني من أنه سيكون من الضروري دعوة الجمهور للقتال إذا تم إعلان الحرب مع روسيا. وحث وزير الدفاع المدني السويدي السويديين على “التحرك الآن لزيادة قدرة البلاد على الصمود في حالة الحرب”. منذ حرب روسيا مع أوكرانيا، استعد الناتو لتصعيد عسكري محتمل خارج الحدود الأوكرانية. وبعد مرور عامين، بدأ الاهتمام بالإعداد الاجتماعي في الدول الأعضاء لمواجهة الصراع.

 

وفي الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية الأمريكية، سوف يُطرح حتما التساؤل حول ما قد يحدث للأمن الأوروبي في غياب الولايات المتحدة. وفي حين أنه من الصحيح أن الأمن الأوكراني يرتبط بشكل مباشر بالأمن الأوروبي الأوسع، فإن السؤال المباشر حول كيفية دعم كييف يختلف بشكل دقيق عن هدف أوروبا طويل المدى المتمثل في تحقيق قدر أكبر من الاستقلال الأمني ​​عن واشنطن.

 

المصدر

0 0 vote
Article Rating
كلمات مفتاحية : عام 2025عام 2035

اترك تعليقاً

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments