في الرؤى الإسرائيلية الاستشرافية لمستقبل قطاع غزة | د. عدنان أبو عامر*

2020-08-05 17:53

نُشرت المادة في العدد 4 من دورية “استشراف” للدراسات المستقبلية، المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، مارس 2020.

 

ملخص

تتناول هذه الدراسة الرؤى الإسرائيلية الاستشرافية لمستقبل قطاع غزة، وتحديدًا رؤى المؤسسة الإسرائيلية الرسمية بشقيها السياسي والعسكري وما تمتلكه من مخططات وتصورات مستقبلية، في ظلّ العبء الذي بات يشكله القطاع على إسرائيل، رغم انسحابها منه في عام 2005. وتُبرز الورقة أنّ إسرائيل، بمستوييها السياسي والعسكري، لا تمتلك خيارًا مرجحًا مئة في المئة لحلّ المعضلة القائمة في غزة، رغم ما تبذله عقولها وأدمغتها في العثور على أفضل الحلول، وإن شئت، أقلها تكلفة، وأخفها ضررًا. لتخلص الدراسة إلى أنّ الخيارات الاستشرافية الواردة ذات فرص متقاربة بالتحقق أو الإخفاق، ويبقى الميدان القائم بين الجانبين على حدود غزة، هو الذي قد يرجح خيارًا على آخر؛ بالنظر إلى التطورات الأمنية التي قد تسفر عن الاحتكاكات القائمة بين حماس وإسرائيل.

 

تحميل المادة

 

تحميل العدد 4 من دورية “استشراف” كاملاً من موقع الناشر

 

*​ رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة الأمة بغزة، فلسطين. شهادة الدكتوراه في التاريخ السياسي من جامعة دمشق. له العديد من الدراسات ومن الترجمات من اللغة العبرية إلى العربية.

 

المصدر