تطوير أداء أعضاء هيئة التدريس بكليات وأقسام رياض الأطفال في مصر في ضوء النظرة المستقبلية لوظائف الجامعة

تطوير أداء أعضاء هيئة التدريس بكليات وأقسام رياض الأطفال في مصر في ضوء النظرة المستقبلية لوظائف الجامعة

2021-01-30 9:25 ص
الكاتب :

تطوير أداء أعضاء هيئة التدريس بكليات وأقسام رياض الأطفال في مصر في ضوء النظرة المستقبلية لوظائف الجامعة

 

دكتوراه الفلسفة في التربية (تخصص أصول تربية الطفل)، قسم أصول التربية – كلية البنات – جامعة عين شمس، 2009م 

 

هدف البحث إلى بيان كيفية تطوير أداء الهيئة التدريسية بكليات وأقسام رياض الأطفال بالجامعات المصرية عن طريق تضمين البعد المستقبلي في أدائها للوظائف الجامعية في مجالات: التعليم، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، وتنمية البيئة.

 

واشتمل البحث على دراستين: الأولى نظرية، والثانية مستقبلية، وكذلك قدم تصورا مستقبليا، واستخدم منهجين للبحث هما: المنهج الوصفي (مدخل التحليل النقدي)، ومنهج التحليل المستقبلي، وأيضاً اعتمد على أحد أساليب البحث المستقبلي وهو: أسلوب السيناريو.

 

وتوصل البحث إلى عدة نتائج، من أهمها:

 

أولاً: بالنسبة للدراسة النظرية

 

غياب مبادئ، وخصائص، وأهداف، والدور التطويري للنظرة والفكر المستقبلي في مجال تربية الطفل، وذلك بالنسبة لمعظم المعالم الجامعية التالية: التنظيمات الجامعية، ومصادر التكوين الجامعي، وفلسفة التعليم الجامعي، وأهداف التعليم الجامعي، وأداء الوظائف الجامعية (التعليمية والبحثية والخدمية)، وبرنامج التكوين، والتنمية المهنية لأعضاء هيئة التدريس.

 

ثانياً: بالنسبة للدراسة المستقبلية

 

توجد ثلاثة سيناريوهات تمثل التوجهات المتوقعة في مستقبل أداء أعضاء هيئة التدريس لوظائف الجامعة بكليات وأقسام رياض الأطفال في مصر من حيث علاقتها بالنظرة المستقبلية لوظائف الجامعة، وجاءت هذه السيناريوهات مصنفة كما يلي: سيناريو النمطية – سيناريو التجديد – سيناريو الإصلاح، حيث يعكس سيناريو النمطية (21 مشهدا) استمرار الطريقة التقليدية في أداء الوظائف التعليمية، والبحثية والخدمية، وكذلك يعكس سيناريو التجديد (21 مشهدا) حدوث تطوير جزئي في أداء الوظائف الجامعية السابقة، وأخيراً يعكس سيناريو الإصلاح (30 مشهدا) التطوير الشامل في أداء مختلف تلك الوظائف الجامعية.

 

ثالثاً: بالنسبة للتصور المستقبلي

 

قدم البحث في النهاية تصورا مستقبليا لتحقيق السيناريو المفضل –سيناريو التجديد- في مستقبل تطوير أداء الهيئة التدريسية بكليات وأقسام رياض الأطفال، وذلك في ضوء نتائج الدراستين النظرية والمستقبلية، واشتمل التصور على تحديد أسس بنائه (الركائز – المنطلقات – الأهداف)، ومتطلبات تحقيقه (حيث ركز في متطلباته المنهجية على بيان كيفية تضمين البعد المستقبلي في مجالات وأنشطة: الأداء التعليمي والبحثي، والخدمي)، كذلك تم عرض آليات تنفيذه (خطوات تحقيق السيناريو المفضل) على هيئة ثلاث مراحل (التمهيدية – الإجرائية – التقويم وكتابة التقارير)، واختتم التصور باقتراح بعض السبل لمتابعة عائده.

 

المصدر: رسالة من الدكتور جزاه الله خيرا.

0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments