هل يمكن أن تحل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي محل البشر؟

هل يمكن أن تحل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي محل البشر؟

2024-07-01 10:03 ص

هل يمكن أن تحل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي محل البشر؟

 

أثار التقدم السريع في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي مناقشات مكثفة حول الآثار المحتملة في مستقبل العمل، ودور البشر في عالم تقوده الآلات الذكية بشكل متزايد.

وفي حين أن الذكاء الاصطناعي أظهر بالفعل قدرات ملحوظة في مختلف المجالات لكنه لم يتجاوز الذكاء البشري بشكل كامل؛ بسبب تعقيد واتساع القدرات البشرية.

 

الشركات العالمية والذكاء الاصطناعي

أعلنت شركة Accenture للاستشارات الإدارية والخدمات المهنية عن نيتها إتاحة 40000 وظيفة جديدة في الذكاء الاصطناعي لتقديم الخدمات عبر 19 قطاعًا.

وأجرت الشركة العديد من عمليات الاستحواذ لدعم رؤيتها؛ حيث تخطط لإنفاق أكثر من 3 مليارات دولار على مدى ثلاث سنوات في بياناتها وممارسة الذكاء الاصطناعي.

ووجدت دراسة أجرتها شركة IBM أن 40% من القوى العاملة بحاجة إلى إعادة المهارات للاستفادة من الذكاء الاصطناعي.

وتستثمر شركات مثل Wipro أكثر من مليار دولار لتدريب ما يزيد على 2.5 مليون شخص من موظفيها على هذه التقنيات الجديدة.

 

لماذا البشر أذكياء جدًا؟

ينبع الذكاء البشري من بنية الدماغ المعقدة والقدرات الاجتماعية والذكاء العاطفي؛ ما يتيح التفكير المجرد وحل المشكلات والتعاون والتراكم الثقافي.

 

تاريخ ومستقبل الذكاء الاصطناعي

منذ الثورة الصناعية بدأ الناس في الاستعانة بالآلات لأداء واجباتهم المتكررة في العمل الشاق، وبعد بضعة قرون تطورت هذه الآلات؛ حيث لم تعد تؤدي المهام المعرفية المادية، ولكن أيضًا المعقدة مثل: حل المعادلات الرياضية والكتابة والتحدث. وفي أواخر الخمسينيات أصبح الذكاء الاصطناعي تخصصًا أكاديميًا.

 

وكان الخبراء يعملون في الغالب على محاكاة الدماغ البشري، ونمذجة المنطق البشري، وتقليد السلوك، وفي القرن الحادي والعشرين أصبح المجال التجريبي للذكاء الاصطناعي يهيمن عليه التعلم الآلي الرياضي والإحصائي للغاية، تبين أن هذه الطريقة ناجحة في العديد من الصناعات، بما في ذلك صناعة تطوير البرمجيات التجارية.

 

ما الذي سيحل محله الذكاء الاصطناعي؟

ينطوي مستقبل الذكاء الاصطناعي على حلوله محل المهام المتكررة والروتينية التي تتطلب الحد الأدنى من الإبداع أو المدخلات العاطفية. ولن يكون بديلًا للوظائف البشرية؛ بل سيزيد من الأدوار الحالية؛ ما يسمح للشركات بالاعتماد أكثر على القدرات البشرية.

ومن خلال تولي المهام الروتينية سوف يحرر الذكاء الاصطناعي الناس من مسؤولياتهم النموذجية. هذا التحرر يمكنهم من التركيز على الجوانب المعقدة والاستراتيجية والإبداعية لأدوارهم التي لا يستطيع الذكاء الاصطناعي التعامل معها.

في الوقت نفسه يضخم الذكاء الاصطناعي المهارات البشرية، ويعزز أداء القوى العاملة وكفاءتها. سوف تكون هذه العلاقة التكافلية بين البشر والذكاء الاصطناعي حاسمة لدفع الابتكار والإنتاجية في المستقبل.

 

لماذا لن يحل الذكاء الاصطناعي محل البشر؟

يعتمد النجاح في عصر الذكاء الاصطناعي على إيجاد التوازن الصحيح بين التكنولوجيا والبشر.

ويمكن للذكاء الاصطناعي تقديم قيمة بطرق لا يمكننا حتى تخيلها عندما نسترشد بالإشراف البشري. ويجب أن ننظر إليه كشريك وزميل في العمل يمكنه مساعدتنا في تحقيق المزيد بدلًا من استبدال المهارات والقدرات البشرية.

 

لذا نجيب عن سؤال: “لماذا لن يحل الذكاء الاصطناعي محل البشر؟” على النحو التالي:

  1. ذكاء عاطفي:

يمتلك البشر فكرًا عاطفيًا يمكنهم من خلاله إظهار المشاعر والتعبير عن المشاعر وقراءة الناس على الفور.

ويرغب العملاء في التواصل الشخصي؛ لأن الروبوتات غير قادرة على إظهار التعاطف والمشاعر لهم.

  1. العمل بشكل إبداعي:

يحصل البشر على فرصة لتولي وظائف إبداعية بشكل متزايد، في المقابل لا يستطيع الذكاء الاصطناعي أداءها بصورة إبداعية.

ويمكن للموظفين قضاء المزيد من الوقت في أداء المهام الإبداعية ذات الأولوية العليا.

  1. الافتقار إلى التعاطف:

يمكن للبشر مشاركة مشاعرهم المختلفة. في المقابل من الصعب أن يُظهر الذكاء الاصطناعي جميع التعبيرات، أو يقرأ مشاعر الآخرين بشكل أكثر إيجابية مما يمكن أن يفعله الإنسان.

ومن أجل كسب ثقة الناس وولائهم تتطلب الشركات لمسة إنسانية؛ لأن الناس لا يزالون يفضلون التواصل مع البشر على الروبوتات.

  1. التفكير خارج الصندوق:

لا يستطيع الذكاء الاصطناعي اكتشاف طرق مبتكرة لحل المشاكل الصاعدة المختلفة؛ لأن رمزه لا يدعمه؛ فالروبوتات مشفرة للعمل داخل إطارها.

والذكاء الاصطناعي ليس بارعًا في التفكير من خلال السيناريوهات المعقدة، وتحليل السياق، وتطوير استراتيجيات معقدة. ولا يمكنه معالجة سوى البيانات التي تم ترميزها في نظامه.

  1. القدرة على التكيف:

البشر متعلمون مدى الحياة؛ يتطورون باستمرار ويتكيفون مع المواقف والتحديات الجديدة.

تمنحهم هذه القدرة على اكتساب معرفة جديدة وتطوير مهارات والتكيف مع الظروف المتغيرة ميزة عن الذكاء الاصطناعي.

  1. اتخاذ القرارات الأخلاقية:

تؤثر الأخلاق في المجتمع البشري؛ ما يؤثر بدوره في خيارات الناس وأفعالهم.

وينخرط البشر في معضلات أخلاقية معقدة، مع مراعاة وجهات نظر متعددة، والفروق الثقافية الدقيقة، والآثار المجتمعية طويلة الأجل.

في المقابل الذكاء الاصطناعي يلتزم بالقواعد والمبادئ التوجيهية المبرمجة، لكنه يفتقر إلى المنطق الأخلاقي الجوهري والمسؤولية الأخلاقية.

 

كيفية تحقيق التوازن

يجب أن يكون الذكاء الاصطناعي بمثابة أداة يمكن للموظفين استخدامها لتقليل الوقت الذي يقضونه في المهام المتكررة.

يساعدهم هذا في زيادة التركيز على الأعمال الأكثر تعقيدًا والمهام الحرجة.

وهناك العديد من الطرق لضمان وجود توازن بين الذكاء الاصطناعي والموظفين، بما في ذلك:

  1. استراتيجية تكامل الذكاء الاصطناعي

بدلًا من استخدام الذكاء الاصطناعي لاستبدال العمال البشريين ابحث عن طرق لتعزيز الذكاء الاصطناعي وتعزيز قدرات فريقك.

يمكن للذكاء الاصطناعي التعامل مع المهام المتكررة؛ ما يسمح لفريقك بالمساهمة بأفكار ووجهات نظر فريدة من نوعها. يتيح مفهوم التعاون بين الإنسان والآلة إمكانات وإنتاجية هائلة.

  1. إنشاء آليات للإشراف البشري

حتى مع الذكاء الاصطناعي الأكثر تقدمًا يلعب الحدس البشري دورًا حيويًا.

نحن بحاجة إلى البشر لمراجعة قرارات الذكاء الاصطناعي، خاصة تلك التي تنطوي على معضلات أو عواقب وخيمة.

  1. الاستثمار في التعلم والنمو

نظرًا لأن الذكاء الاصطناعي مجال سريع التطور فمن الأهمية بمكان مواكبة أحدث التطورات وفهم كيفية الاستفادة منها في مؤسستك.

ويضمن التدريب المنتظم والتعرض للذكاء الاصطناعي بقاء فريقك مناسبًا، وزيادة فوائد التكنولوجيا إلى أقصى حد.

 

الوظائف الأكثر تأثرًا بالذكاء الاصطناعي

هناك العديد من أنواع الوظائف التي يمكن أن تتأثر بطرق مختلفة؛ أبرزها:

  • إداري

تساعد أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدية مديري المكاتب والمساعدين في الكثير من المهام.

  • خدمة العملاء

يوفر قطاع خدمة العملاء العديد من الفرص للتشغيل الآلي.

ويمكن أن توفر روبوتات الدردشة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي استجابات سريعة وشخصية لأسئلة العملاء؛ ما يقلل من الحاجة إلى العمال البشريين.

  • قانوني

تتوفر أدلة مهمة تشير إلى أن الذكاء الاصطناعي سيؤثر في الوظائف القانونية. سيؤدي مستقبل الذكاء الاصطناعي في نهاية المطاف العديد من المهام التي يتعامل معها المساعدون القانونيين. وهو يؤدي 44% من المهام التي يتعامل معها المساعدون القانونيون الأمريكيون والأوروبيون عادة.

وذلك بحسب دراسة أجريت في مارس 2023 من جولدمان ساكس، وهي مؤسسة خدمات مالية واستثمارية أمريكية متعددة الجنسيات.

  • التمويل

يؤثر الذكاء الاصطناعي في التمويل والأعمال المصرفية. ويمكن استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي لمراقبة المعاملات وتقديم مشورة مالية مفصلة حول كيفية الادخار والإنفاق بكفاءة.

وأكد استطلاع أجراه المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2020 أن 77% من المستجيبين في صناعة الخدمات المالية يعتقدون بأن الذكاء الاصطناعي سوف تصبح له أهمية كبيرة جدًا لصناعتهم في غضون عامين.

  • الجرافيك

تعد ميزة التعبئة التوليدية الجديدة في Adobe Photoshop أحد الأمثلة على الطريقة التي يمكن بها للذكاء الاصطناعي التوليدي زيادة مهنة التصميم الجرافيكي.

وتتيح تلك الميزة للأشخاص الذين ليست لديهم خبرة في تحرير الصور إجراء تعديلات واقعية باستخدام موجه نصي.

 

المصدر

0 0 vote
Article Rating

اترك تعليقاً

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments