درجات علمية مطلوبة عام 2025

2020-01-24 03:00

يتجه العالم نحو التغيير والتبدّل المستمر، ما بين سلوك المستهلكين وأفكار المهندسين وتسارع الخطوات نحو فهم السلوك الإنساني يظل العامل المشترك بين الجميع هو الإنسان القادر على مواصلة السعي للوصول للنتائج المرجوة، فإذا كنت مازالت حائرًا في اختيار مجالك المستقبل القِ نظرة على أهم الدرجات العلمية المطلوبة في المستقبل.

 

1. تحليل البيانات

 

المستقبل بالكامل يدور حول المعلومات فهي العامل الرئيسي الذي تبني عليه الخطط وتعدل المسارات، لذا سيكون تخصص تحليل البيانات من أهم التخصصات المطلوبة في السنوات القادمة لأن الشركات بمختلف اتجاهاتها وأنواعها في حاجة متزايدة لجمع البيانات وتحليلها لمعرفة سلوك المستهلك أو العميل المستهدف لها، وبالتالي وضع الخطط المحددة الفعالة، فعن طريق الحصول على مزيد من المعلومات يكتسبون رؤى في فهم السوق تضمن لهم وضعًا أكثر استراتيجية وبالتالي أرباحًا أكثر.

 

 

2. تصميم الأعمال والمنتجات

 

سيظل الإبداع هو الهدف الكبر للشركات والمؤسسات المختلفة، وسيكون عنوان عام 2025 هو الإبداع بكل ما تشمله هذه الكلمة من معانٍ، ولعل الإبداع في تصميم الأعمال وحلول المشكلات من أهمهم، ثم يليها الإبداع في تصميم المنتجات والتميز الذي يعكس تفرد كل شركة ومؤسسة لإنه المفتاح لتحقيق طفرات جديدة في التكنولوجيا والأعمال والطب والتصنيع والعديد من المجالات الأخرى.

 

3. تكنولوجيا الكمبيوتر والهندسة

 

ستظل الحاجة إلى أنظمة وشبكات كمبيوتر متقدمة وفعالة ذات سرعة عالية من أهم متطلبات الشركات المتنوعة بمختلف مجالاتها وصناعتها. بحلول عام 2025سيكون هناك طلب أقوى على تقنية الكمبيوتر و المهندسين و متخصصي الشبكات الذين يمكنهم إنشاء مزايا تكنولوجية تنافسية إلى منظماتهم.

 

4. العلوم البيولوجية والهندسة الطبية الحيوية

 

تعرض الكوكب للكثير من الملوثات أدى للعديد من الأمراض المبكرة، علاوة على الشيخوخة المبكرة والأطعمة الضارة كل ذلك أدى إلى وجود جهود مركَّزة ضد القضايا الصحية الخطيرة في مجتمع اليوم، والتي تدفع نحو الطلبات المتزايدة للحلول الصيدلانية المتقدمة في العلوم البيولوجية وكذلك الأجهزة والمعدات الطبية المصممة من قبل مهندسي الطب الحيوي المؤهلين تأهيلا عاليا. سوف يحتاج العالم في 2025 إلى تصميم وتطوير أدوات تشخيصية جديدة وأعضاء اصطناعية وأجهزة طبية حيوية بعد إجراء أبحاث واختبارات واسعة النطاق من قبل علماء الأحياء والمهندسين الطبيين الحيويين.

 

الهندسة الطبية الحيوية

 

5. الطب البيطري

 

أصبحت الحيوانات الأليفة من أهم الأصدقاء الجدد كما يقال في البيوت في الأماكن المختلفة في العالم، فقط في الولايات المتحدة الأمريكية ستزداد الحاجة إلى الأطباء البيطريين بنسبة تزيد عن 35 ٪ بحلول عام 2025. وسوف يساهم الاحترام المتزايد للحيوانات الأليفة في تحسين خدمات ومنتجات الحيوانات الأليفة الطبية البيطرية. لذا يعد هذا المجال من المجالات التي ستطلب بكثرة خلال السنوات القليلة القادمة.

 

6. العلاج الطبيعي

 

يتجه العالم الآن نحو العلاج الطبيعي في مواجهة العديد من الأمراض منذ بدايتها، وسيكون مجال العلاج الطبيعي من أهم المجالات المطلوبة، فبفضل التطورات الطبية سينجو المزيد من الناس من الصدمات التي خلفتها المشاكل الصحية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية بحلول عام 2025.

 

7. أمن الشبكات

 

لعل الجرائم الإلكترونية أصبحت في تزايد مع التعامل المتزايد مع الإنترنت واعتماد الشركات الكبرى عليه للتسويق أو كمشارك في إنتاج المنتجات عليه، وتكلف الجرائم الإلكترونية العالم ما يقرب من 400 بليون دولار سنويا، وقد سجل شهر تشرين الثاني وحدة ما يزيد عن بليون حالة اختراق عالمية، وقد تعرضت شركات أمثال يوتيوب وسي إن إن للاختراق في عام 2014، كل ذلك جعل من مجال أمن الشبكات من المتطلبات الحيوية المطلوبة بكثرة والتي يتزايد الطلب عليه في المستقبل.

 

 

8. الذكاء الصناعي

 

الذكاء الصناعي هو القدرة على قراءة أفكار البشر وترجمتها وتوقع سلوكهم، فهو من المجالات التي تحاكي القدرات الذهنية البشرية والتي تحتاج إلى عقول على قدر عالي من الذكاء والقادرة على استنتاج ردود الأفعال المختلفة، وسيظهر في المستقبل ما يعرف بالعميل الذكي، وهو الذي يتم وضعه في أطر معينة للحكم على ردود أفعاله الذكية التي تشبه العميل الحقيقي ليتم استثمار ذلك وتحويل هذه المعرفة لأموال ومزيد من المبيعات، لذا يعد هذا المجال الهام للغاية من أهم المجالات التي ستطلب في المستقبل، ومن المثير للاهتمام أن هذا المجال يوجد له العديد من الدورات التعريفية في الخارج وغير منتشر الآن بكثرة في الدول العربية، لكنه يتطلب معرفة بالهندسة وعلم النفس والفلسفة لأنه مجال يتعمق في عقل الإنسان ونفسيته وإدراكه.

 

9. الطاقة البديلة والمتجدّدة

 

يتجه العالم الآن نحو تقليل الاعتماد على الوقود وعلى استهلاك البيئة وتقليل النفايات الناتجة عن سوء استغلال الإنسان للبيئة الذي امتد لقرون، لذا ظهرت الطاقة البديلة والاتجاه نحو مزيد من الصداقة مع البيئة من خلال العديد من المجالات الهندسية المتخصصة في هذا المجال، ولعله سيكون من أبرز المجالات أهمية في السنوات القادمة، لإن العالم كله يخطو نحو الطاقة النظيفة.

 

10. الروبوتات

 

لاشك أن العديد من الوظائف المستقبلية سوف تعتمد على الروبوتات لأدائها وسيقل الاعتماد على العنصر البشري فيها، ومن المعروف تزايد المجالات والتجارب المتخصصة في مجال صناعة الروبوتات بصورة كبيرة يوميا، وهنا يأتي دور تخصص الروبوتات وهو أحد فروع الهندسة، في تصميم وبناء وتصنيع هذه الآلات. كما يضم معه دراسة أنظمة الحاسوب التي تتحكم فيها، يجمع هذا التخصص الدقيق بين الهندسة الميكانيكية وهندسة الإلكترونيات، وليس هذا فحسب فسيدخل الروبوت في كل نواحي الحياة في المستقبل وسيضم معه تخصصات مساعدة من الطب والفيزياء والعلوم الحياتية. ويدمج هذا التخصص ما بين الهندسة الميكانيكية، هندسة الالكترونيات، علوم الحاسوب، وذلك طبقا لنوع الربوت والتخصص الذي أنشأ من أجله.

 

11. التعليم الإلكتروني

 

يعد التعليم الإلكتروني من طرق التعليم التي توفر الكثير لدى المؤسسات المتنوعة وتحقق عوائد مالية كبيرة في فترات قصيرة، لذا فمن المتوقع أن يكون المعلم الإلكتروني والمهندس القادر على صناعة شبكية تعليم عن بعد قوية من الدرجات العلمية المطلوبة بكثرة في السنوات القادمة، لذا فيجب على المعلمين في المستقبل تطوير مسيرتهم التعليمية واكتساب المهارات التي تجعلهم أكثرة قدرة على التواصل مع الطلاب الكترونيًا.

 

أيًّا كان ما سيطلبه المستقبل من درجات علمية يظل الشغف الذي يقود المتعلم هو ما يجعله يبدأ من شغفه نحو التعلم للمستقبل، لذا مهما كان مجالك الدراسي ستجد وظيفة مستقبلية تسعى لك ولكن بمتطلبات المستقبل فاسعى من اليوم من أجل هذه الدرجات المطلوبة في المستقبل.

 

المصدر

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن